افتتاح تخصصات جديدة ضمن جامعة جيليشيم دليل 2024

افتتاح تخصصات جديدة ضمن جامعة جيليشيم دليل 2024

تتشرف جامعة جيليشيم بالتعاون مع شركة دايركتلي، المعروفة بتقديم حلول شاملة للطلاب الجامعيين،

بالإعلان عن إطلاق تخصصات جديدة ضمن الدليل الأكاديمي لعام 2024 حيث تأتي هذه الخطوة في إطار سعي الجامعة لتوسيع آفاق التعليم العالي وتقديم أفضل الفرص للطلاب المحليين والدوليين بدعم من دايركتلي،

يتمكن الطلاب من الاستفادة من مجموعة واسعة من الخدمات التي تسهل رحلتهم الأكاديمية بدءًا من الاستشارة الجامعية المجانية، مروراً بعملية اختيار التخصص المناسب، وصولاً إلى تحصيل القبول الجامعي وتوفير خدمات التسجيل.

كما تشمل الخدمات المقدمة توفير السكن الطلابي وتأمين مختلف الخدمات الطلابية، مما يضمن تجربة تعليمية متكاملة ومريحة لكل طالب.

افتتاح تخصصات جديدة ضمن جامعة جيليشيم

جامعة جيليشيم تفتح آفاقاً جديدة في عالم التعليم العالي من خلال إطلاق تخصصات جديدة في العام الدراسي 2024،

هذه التخصصات التي تم تصميمها لتلبية متطلبات السوق المتغيرة واحتياجات الطلاب المعاصرين، تعد بتوفير تعليم عميق وتجربة أكاديمية غنية

وبالإضافة إلى ذلك، تسعى الجامعة لضمان تقديم منهج دراسي متطور ومتكامل يتناسب مع التحديات الجديدة في العصر الحديث مما يعد الخريجين ليكونوا جاهزين للمساهمة بفعالية في مجتمعاتهم والسوق العالمي.

افتتاح تخصصات جديدة ضمن جامعة جيليشيم

 

تخصصات جامعة جيليشيم 

تتعاون جامعة جيليشيم مع شركة دايركتلي لتقديم مجموعة متنوعة من التخصصات التي تغطي مختلف المجالات الأكاديمية لتلبية احتياجات واهتمامات الطلاب من خلال هذه الشراكة، تسعى الجامعة لتوفير تعليم شامل يدعمه تكنولوجيا دايركتلي المتقدمة مما يعزز من جودة التعليم والخبرة العملية للطلاب. 

فيما يلي بعض من التخصصات الرئيسية التي تقدمها الجامعة:

  1. العلوم الطبية والصحية: تخصصات مثل الطب، طب الأسنان، الصيدلة، التمريض، والصحة العامة.
  2. الهندسة: برامج في هندسة الكمبيوتر، الهندسة الميكانيكية، الهندسة الكهربائية، والهندسة المدنية.
  3. العلوم الإنسانية والاجتماعية: تشمل تخصصات مثل العلوم السياسية، العلاقات الدولية، الأدب، وعلم النفس.
  4. الفنون والتصميم: تقدم الجامعة برامج في الفنون الجميلة، التصميم الجرافيكي، والتصميم الداخلي.
  5. إدارة الأعمال: تخصصات مثل إدارة الأعمال، المحاسبة، التمويل، التسويق، والموارد البشرية.

 

الأسئلة الشائعة

هل الشهادات الصادرة عن الجامعات التركية معترف بها؟

نعم، تعدّ الشهادات الصادرة عن الجامعات التركية من أقوى الشهادات عالميًّا، وهي تتيح لحاملها فرص العمل واستكمال الدراسة في جميع الدول الأوروبية وغيرها من دول العالم.

ما هي صعوبات الدراسة في تركيا؟

         تعدّ الدراسة في الجامعات التركية ليست صعبةً بحد ذاتها مقارنةً بالدراسة في غيرها من الجامعات، وذلك على الرغم من التقدّم العلمي والمنهجي الذي تقدّمه هذه الجامعات على مستوى العالم.

         يجد بعض الطلاب العرب صعوبة في الإقامة في بلد غير بلده الأصلي، ولاسيما إذا كان لا يتقن اللغة التركية ويدرس في السنة التحضيرية فيحتاج إلى بعض الوقت قبل الاندماج بالمجتمع التركي.

         إنّ إقامة الطالب لوحده وتحمله المسؤولية الكاملة مسألة صعبة نوعًا ما، لكن مع مرور الوقت يعتاد الطلاب على الحياة الطلابية ويجدون فيها فرصةً لبناء شخصياتهم القوية وتوسعة أفقهم الثقافي.

ما هي لغة الدراسة في الجامعات التركية؟

يستطيع الطلاب اختيار لغة الدراسة في جميع الجامعات التركية الخاصة بين الإنجليزية والتركية.

وتقدم معظم الجامعات التركية دورات تعليمية لتقوية اللغة الإنجليزية أو التركية لتقوية مستوى الطلاب اللغوي إذا كانت لغة الطالب الإنجليزية أو التركية ضعيفة.

 

كم تبلغ كلفة دراسة الطب في تركيا؟

         تعدّ كلفة الدراسة من أهمّ المسائل التي يهتمّ بها الطلاب قبل اتخاذ خطوة الدراسة في أية جامعة، وتختلف تكلفة دراسة الطب في تركيا بحسب الجامعة المقبول فيها الطالب وبحسب اللغة التي يرغب الدراسة فيها هل هي اللغة التركية أو اللغة الإنجليزية، لكنّ الرسوم الجامعية لكليات الطب تتراوح عمومًا بين 16 ألف دولار كما في جامعة أتليم باللغة الإنجليزية و 25 ألف دولار كما في جامعة بهتشه شهير باللغة الإنجليزية، ونذكر على سبيل المثال أيضًا:

الرسوم الجامعة لدراسة الطب في جامعة ألتن باش باللغة الإنجليزية تبلغ نحو 20 ألف دولار.

الرسوم الجامعة لدراسة الطب في جامعة إسطنبول أيدن باللغة الإنجليزية تبلغ نحو 22 ألف دولار.

الرسوم الجامعة لدراسة الطب في جامعة أستينيا باللغة الإنجليزية تبلغ نحو 21600 دولار.

الرسوم الجامعة لدراسة الطب في جامعة إسطنبول أوكان باللغة الإنجليزية تبلغ نحو 20500 دولار.

هل الدراسة في تركيا بدون بكالوريا ممكنة؟

         بعد الظروف التي مرّت بها المنطقة خرج كثيرٌ من الطلاب من بلادهم إلى تركيا من دون الحصول على الشهادة الثانوية أو أنّهم حصلوا عليها ولا يمكنهم إثبات ذلك، فينظر هؤلاء باهتمام للحصول على إجابة هذا السؤال:

         لكنّ الجواب الصحيح مع الأسف هو ، لا، فلا بدّ للطالب الراغب في الدراسة في تركيا أيًّا كانت جنسيته من الحصول على البكالورية أولًا فوثيقة الشهادة الثانوية العامة المترجمة والمصدّقة من أوّل المستندات المطلوبة للقبول في جميع الجامعات التركية.

المصادر

Scroll to Top